Views
8 months ago

mag

فإن المركز

فإن المركز المشترك المستقل لتحليل المعلومات المتعلقة بالإرهاب اتخذ قرارا بخفض درجة الإنذار من حرجة إلى خطرة”.‏ ويعني مستوى التهديد ‏“الحرج”‏ استنفار ًا كاملا ً في البلاد تحسبا ً لإمكانية كبيرة لوقوع هجوم إرهابي آخر،‏ في حين تعني الدرجة ‏“الخطرة”‏ أن وقوع تفجير إرهابي أمر محتمل،‏ لكنه لا يتطلب استنفارا ً كما في المرحلة السابقة.‏ ونتيجة للقرار،‏ سيتم سحب جنود من الجيش البريطاني كانوا يساعدون الشرطة في الشوارع،‏ وإن أفراد قوات الشرطة البريطانية سيواصلون الانتشار محليا للحفاظ على مزيد من الأمن.‏ بريطانيا من الاتحاد الأوروبي قد يضعف تبادل معلومات المخابرات بينها والدول المجاورة لها،‏ وقالا في مقال في صحيفة ‏“صنداي تايمز”‏ إن ‏“مكافحة الإرهاب لعبة جماعية والاتحاد الأوروبي أفضل إطار متاح،‏ ولا يمكن لبلد النجاح بمفرده”.‏ في المقابل،‏ يرى الذين يريدون انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي أن ذلك ‏“سيتيح للندن أن يكون لها سيطرة أكبر على حدودها”،‏ ويقول أنصار البقاء في الاتحاد الأوروبي ومن بينهم رئيس الوزراء”ديفيد كاميرون”‏ إن ‏“الاتحاد سيساعد على تنسيق تبادل معلومات المخابرات”.‏ الثغرات الأمنية لبريطانيا بعد خروجها من الاتحاد الأوروبي حذر مسئولان سابقان في المخابرات البريطانية،‏ من أن التصويت لصالح الانسحاب من الاتحاد الأوروبي قد يجعل البلاد أكثر عرضة لهجمات إرهابية،‏ بسبب حالة عدم الاستقرار التي تشهدها القارة الأوروبية.‏ وأوضح ‏“جون سورس”،‏ الذي تقاعد من رئاسة جهاز المخابرات البريطاني ‏«إم أي ٦، و”جوناثان أيفانز”‏ رئيس جهاز المخابرات الداخلية السابق«إم أي «٥ ، أن انسحاب ٦٨

تمويل التطرف والإرهاب من الداخل يوليو كشفت وزارة الداخلية البريطانية في ١٣ ٢٠١٧ ، وفقا لتقرير حول دعم الإرهاب ، إلى أن الحصة الكبرى من تمويل التنظيمات المتشددة في البلاد تأتي من الداخل،‏ وخلص التقرير إلى أن المصدر الأهم لتمويل المنظمات الإرهابية،‏ يوفره أفراد يقيمون بالبلاد،‏ كما أن عددا من التنظيمات المتشددة تعمل تحت ستار العمل الخيري لجمع الأموال،‏ وبحسب التقرير،‏ فإن بعض المنظمات قدمت تفاصيل عن أوجه صرفها للأموال،‏ لكن قسما آخر منها راوغ حتى لا يفصح عن أوجه صرف الأموال.‏ ويسلط التقرير ضوءا على ظاهرة الإرهاب في بريطانيا،‏ كما يكشف طبيعتها المحلية،‏ ذلك أن التمويل داخلي ومنفذو الهجمات بريطانيون من داخل البلاد تشربوا معظم أفكارهم المتطرفة على يد تنظيمات متشددة محلية.‏ وأجرت لجنة المنظمات الخيرية الحكومية،‏ تحقيقات شملت أكثر من ألف و‎٨٠٠‎ جمعية خيرية عام ٢٠١٦، لكنها لم تتخذ إجراءات إلا بخصوص سبعين منظمة منها،‏ وصدر التقرير عقب تعرض البلاد لعدد من العمليات الإرهابية،‏ وتوالي دعوات إلى اتخاذ إجراءات رقابية أكبر على عمل الجمعيات والمنظمات في بريطانيا.‏ قوانين وإجراءات جديدة لمكافحة الإرهاب عززت الشرطة البريطانية وجودها في لندن وعدد من المدن الكبرى بعد كشفها عن إحباط أكثر من ثلاث عشرة محاولة إرهابية ، وتتزامن هذه التطورات الأمنية مع تصاعد المخاوف من انخفاض مستوى التنسيق الأمني مع الأوروبيين بعد انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوربي.‏ وشددت الشرطة البريطانية إجراءاتها في عدد من المراكز الإستراتيجية في لندن تحسبا لهجمات إرهابية أصبحت أكثر من محتملة ، وفقا لتقارير أمنية استخباراتية استند إليها جهاز الشرطة ، وتفيد التقارير بأن عدد العمليات التي خطط لتنفيذها تراوح بين و ٢٣ هجوما سنويا ، بين عامي ١٣ ٢٠١١ و .٢٠١٦ ١٩ ومن جهة أخرى أجرت شرطة لندن في ٢٠١٧ مارس محاكاة لعملية خطف زورق سياحي في نهر ‏“التيمز”‏ في إطار تدريب على هجوم إرهابي محتمل،وقالت الشرطة إن أكثر من ٢٠٠ من الضباط شاركوا في التدريبات التي شملت أيضا مؤسسات أخرى مثل هيئة الإطفاء وخدمة الإسعاف وحرس الحدود،واستهدف التدريب اختبار الإجراءات الخاصة بالرد وقواعد القيادة والتحكم لخدمات الطوارئ في العمل ٦٩

European Union The Perils of Perception
Сварочные аппараты MIG/MAG - JÄCKLE Schweiß
Netherlands Yearbook - 1980
Netherlands Yearbook - 1972
Netherlands Yearbook - 1978
Netherlands Yearbook - 1973
Κατευθύνσεις Προοδευτικής Διακυβέρνησης - Science Stage