Views
3 years ago

ملف اكروبات

ملف اكروبات

من قصص

من قصص الشهداء العرب في ............................................ البوسنه والهرسك(‏‎١‎ ( أبو عبدالرحمن المدني قال صلى اهلل عليه ‏"مامن أيام العمل فيها خير وأحب إلى اهلل من هذه الأيام يعني أيام العشر قالوا:‏ ولا الجهاد في سبيل اهلل ؟.قال : ولا الجهاد في سبيل اهلل إلا رجل خرج بنفسه وماله فلم يرجع من ذلك بشيء"‏ صاحبنا أبوعبدالرحمن من السباقين إلى الجهاد فقد كان رحمه اهلل في أفغانستان في جبهة قندهار ... يشارك إخوانه الأفغان آلامهم ‏.....ويساعدهم على دفع عدوه وعدوهم ‏....ويبذل روحه رخيصة في سوق الجنة لعل اهلل أن يتقبلها منه فيشتريها فيعتقه من النار......بعد انتهاء الجهاد في أفغانستان....‏ ذهب إلى المدينة النبوية ومنها إلى البوسنه ‏....شارك إخوانه البوسنويين معاركهم وجراحاتهم والتحق بمجموعة اجملاهدين العرب في جليزونوبولي أحبه إخوانه وذلك لطيبة قلبه وبعده عن التكلف والتصنع ‏.....وأحبه .... أحس أن شيئاً‏ ما مازال يربطه في هذه الدنيا ‏...إنه دكان له في سوق البوسنوييون .... المدينه للأواني المنزلية ‏....تكلف عليه الكثير من المال والجهد ‏....ولكنه لما رأى أحوال إخوانه البوسنويين آثرهم على نفسه ويؤثرون على أنفسهم ولو كان بهم ..) خصاصه )... 90

من قصص الشهداء العرب في ............................................ ‏...وفعلا ً استجمع نفسه ورجع إلى المدينه وباع دكانه وسيارته....وكل البوسنه والهرسك(‏‎١‎ ( مايملكه....وأخذ أمواله ورجع بها إلى أرض الجهاد ‏...باعها هلل سبحانه ‏....نفسه وماله ‏....وفي طريق دخوله الى البوسنه احتجزه كروات الهرسك الخبثاء وأخذوا جميع أمواله ‏...وتركوه بلا مال....ولكنه رضي بقضاء اهلل وقدره وكأن شيئاً‏ لم يكن....ذهب إخوانه إلى إحدى المعارك وكان هو أولهم...ولكن المعركه تأجلت إلى يوم آخر فآثر البقاء في الجبهه على الرجوع إلى الخط الخلفي ‏....فبقي مرابطاً‏ لم يرجع...تالياً‏ لكتاب اهلل....ومن الغد أتى الصرب على الجبهه فدافع دفاع الأبطال ‏...وقاوم بشده حتى أتته طلقة في ناصيته فخر قتيلا ً شهيداً‏ إن شاء اهلل والدماء تنزف منه.......‏ ... فرحم اهلل أباعبدالرحمن ‏...وتقبل منه ماله اللذي قدمه في سبيل اهلل ..... وروحه التي قدمها هلل عز وجل وفعلا ً لم يرجع من ذلك بشيء....‏ 91

نفط الكويت
شکست جن
القضاء والقدر
الحذر من السحر
صعود بلا قيود
عادت میکنیم
ذوق الصلاة