blackhands

raficbook

rafic corruption history

في هذا الوقت كان الشرق الوسط يمثل إحدى الساحات الكثر حرارة في الحرب الباردة بين

الشرق والغرب،‏ وكانت إسرائيل تمثل رأس حربة الغرب في هذا الصراع الذي بلغ ذروته

آنذاك،‏ في العدوان الثلثي على مصر عام 1956، ثم بعد ذلك في حرب حزيران عام

‏.وفي المقابل كانت مصر تشكل الركيزة الساسية في هذه المواجهة

، 1967

** *** **

شهد مطلع الستينيات تحولً‏ في منحى الصراع بين الغرب الرأسمالي والشرق الشتراكي،‏ فقد

كان امتلك التحاد السوفياتي للقوة النووية وتفوقه في مجال الصواريخ البعيدة المدى،‏ قد

جعل الوليات المتحدة تدرك استحالة المواجهة العسكرية المباشرة معه،‏ فتحولت من تصادم

‏.مباشر إلى خوض صراعات جانبية ومعارك محدودة ضده في مختلف مناطق العالم

وجاءت هذه المواجهة لمصلحة حركات التحرر الوطني المعادية للمريكيين التي حققت

انتصارات كبرى،‏ في تلك الفترة،‏ في دول العالم الثالث على امتداد القارات الثلث،‏ افريقيا

‏.وآسيا وأمريكا اللتينية

واستوقفت هذه النتصارات التي وصلت إلى أوجها في أواسط السينيات،‏ أي في مرحلة حكم

الرئيس جون كينيدي،‏ الوليات المتحدة ودفعتها إلى إعادة التفكير في طريقة إدارتها للصراع

الدولي،‏ وفي كيفية ضرب حركات التحرر الوطني،‏ واستعادة الدول التي خرجت من تحت

سيطرتها،‏ والذي ساعدها في تحقيق ذلك،‏ تلك التبدلت التي شهدها التحاد السوفياتي في ذلك

الوقت،‏ والتي تمثلت بسقوط نيكيتا خروتشوف ومجيء قيادة جديدة إلى السلطة على رأسها

ليونيد بريجينيف،‏ تحمل قناعات مختلفة أدت إلى تخلي التحاد السوفياتي عن فكرة الثورة

‏.العالمية والكتفاء بتأمين وتدعيم المظلة النووية للحماية الذاتية

وهذا ما سهل للوليات المتحدة شن هجوم واسع على حركات التحرر الوطنية لستعادة

المواقع التي خسرتها،‏ فكان من نتائج هذا الهجوم سقوط سوكارنو في اندونيسيا،‏ ونيكروما

في غانا وأحمد بن بل في الجرائر،‏ وسقوط الوحدة بين مصر وسوريا عام

لوممبا في الكونغو،‏ وتمثلت ذروة هذه الهجمة في حرب ال 1967 التي خاضتها إسرائيل ضد

الدول العربية،‏ بدعم مباشر من الوليات المتحدة والتي كان من أهدافها إسقاط عبد الناصر،‏

ولكن على الرغم من الهزيمة العسكرية،‏ فإن جمال عبد الناصر لم يسقط،‏ وبدل أن يعيد

تحسين علقاته مع الوليات المتحدة،‏ اتجه نحو تعميق علقاته مع التحاد السوفياتي والبتعاد

‏.أكثر عن الوليات المتحدة

، 1961 ومقتل

** ** **

عرف عام

1970 بعالم التحولت الكبرى في المنطقة العربية،‏ لكن أبرز هذه التحولت تمثلت

‏:بحادثين كبيرين هما