مجلة رسائل الشعر - العدد 6

ramizak

مجلة رسائل الشعر، مجلة فصلية تعنى بالشعر.
العدد السادس، السنة الثانية ، نيسان 2016

(ملف خاص بالشاعرة إيميلي ديكنسون)
www.poetryletters.com
رئيس التحرير: د.رامي زكريا

ٌ

ٌ

ٌ

ً

ً

كالغيمة اقتربي.‏ . .

عاجية(‏

)03(

وشرق وغرب في

وأرض وسماء في

(

في يدي غيمة(‏

)51(

)50(

‏)عود إسماعيل(‏

)55(

والسماء كذلك في ‏)تدابير شعرية(‏ .

وليل ونهار

ومارض

و أسهم التكرار في إبراز موسيقى إلاطار في النص،‏

مثل:‏ ‏"ال تخف ال تخف".‏ ‏"والتصق بالتراب

لتنجو،‏ سننجو".‏ ‏"وتحسس مفتاحه،‏ تحسس

أعضاءه".‏ فضالً‏ عن الوقع املوسيقي لتكرار أبي

وولدي وابني.‏

ويمكن القول-اس نادا

استحضار درويش

إلى افتراض الدراسة

يقاع كل من روميات أبي فراس

وقصيدة الشابي إرادة الحياة-‏ إن التكرار في قصيدة

ً

أبي فراس مثل قوله مكررا " كنت":‏

وكنت الحبيب وكنت القريب

ليالي أدعوك من عن كثب

و تكراره لا"‏ أيا أم ماسير سقاك غيث"‏

)12(

)11(

)13(

ليبكك"‏ ،

و"‏

والتكرار في قصيدة الشابي مثل

تكراره لتركيب البد ولفظة الحياة،‏ قد زارا ذاكرة

درويش في كتابته لنص

خارلي.‏ فضال

عن التنا

‏)أبد الصبار(‏ في تنا

الداخلي مع التكرار

أسلوباً‏ في نصو درويش ذاته،‏ مثل التكرار في

( قصيدة

أيام الحب السبعة(:‏ " للحياة حياة

ال

تجددها إال على جسد يصغي إلى جسد"‏ و"‏ اقتربي

انحدري

)16(

انحدري...انتشري كالعتمة انتشري"‏ .

ب.‏ إلايقاع الداخلي.‏

كالنجمة

عملت عنا،ر الصورة من استعارة وكناية على بناء

إلايقاع الداخلي للنص.‏ ولعدد من هذه العنا،ر

امتدادات تنا،ية إلى فضاءات أدبية وثقافية.‏ يقول

درويش:‏ " هنا مر سيدنا ذات يوم.‏ هنا جعل املاء

خمرا.‏ وقال كالما كثيرا عن الحب"‏ في كناية عن

إرث السالم الذي تركه السيد املسيح على هذه

مارض،‏ وهي كناية تشكل تنا،اً‏ دي،يا ً مع الثقافة

املسيحية.‏ ويقول:‏ " هنا وقع الانكشاري عن بغلة

ً

الحرب"‏ في كناية عن الهزيمة ن يجة حتمية

للمعتدي،‏ وهي كناية تحيل للتنا

التاريخي مع

الانكشارية وهي فرقة املشاة في الجيش العثماني في

مهماتها الاحتاللية.‏ وفي قوله:‏ " تذكر قالعا صليبية

قضمتها حشائش نيسان"‏ كناية عن مامل بانتصار

ً

الحق وإلارادة،‏ إضافة إلى الاستعارة املكنية في

تشبيه حشائش نيسان بالكائن الذي يقضم القالع.‏

وهذه الصورة تؤكد احتمال التنا

تعيد الذاكرة إلى حدي

الداخلي إذ

صحفي ملحمود درويش

يقول فيه:‏ " للشعر هشاشة العشب،‏ فالعشب غير

معصوم من الجرح لكن حسبه قليل من املاء

)57(

وشعاع من الشمس لي،بع من جديد"‏ . فيما

| 99 رسائل الشعر - العدد السادس - نيسان 6102

More magazines by this user
Similar magazines