مجلة رسائل الشعر - العدد 6

ramizak

مجلة رسائل الشعر، مجلة فصلية تعنى بالشعر.
العدد السادس، السنة الثانية ، نيسان 2016

(ملف خاص بالشاعرة إيميلي ديكنسون)
www.poetryletters.com
رئيس التحرير: د.رامي زكريا

ً

ملااوهاابااة الشاااعاار إلابااداعاايااة أوالً‏ ، ولااطاااقااتااه الاالااغااويااة

الاااتاااخااايااايااالاااياااة ثاااانااايااااً‏ ، ولااالاااناااماااناااماااة الاااجاااماااالاااياااة فاااي رباااط

املتاغايارات ماسالاوباياة باماا ياخادم الارؤياا الاناصاياة عالاى

املستويات كلها ثالثاً‏ ا وبهذا تتحدد شعري اهاا،‏ وتساماو

في النص الشعري املتضمَّ‏ نة فيه.‏

3- شعرية املقتض ى ماسلوبي:‏

ونااقااصااد بااهااا:‏ شااعااريااة تاافااعااياال ماسااالاايااب الشااعااريااة

بمقتضيات بؤرية تفارضاهاا كال تاجارباة عالاى حادة،‏ أو

كاال قصااياادة عاالااى حاادة،‏ وهااي،‏ بااالااتااحااديااد،‏ شااعااريااة

اقتضاء الجملة أسلوبياً‏ ملثايالا اهاا فاي الاتاركايابا باحايا

ً

تسااتااولااد مانساااق الاالااغااويااة املااؤثاارة بااعااضااهااا بااعااضااا

بمقتض ى أسلوبي

-

بالغاي ماركاز ياخالاق اهاتا ازه الافاناي

املؤثرا بانزالقه اللغوي الحادّ‏ الذي يبالاغ قاماة إلاثاارة

والتحفي

. ووفق هذا التصور،‏ تتحادد درجاة فااعالاياة

املقتضا اى ماسالاوباي،‏ تاباعااً‏ ملاا ياحافازه ماقاتاضااه داخال

الاا،اااسااق الشااعاااري مااان حاااياا

الااتاااكااثااايااف،‏ والااعاااماااق،‏

وإلايااحاااء،‏ واملااباااغااتااة الاافااناايااةا وهااذا ياادلاانااا عاالااى أن

املقتض ى ماسالاوباي تافارضاه الاقاصايادة فاي جازئاياة مان

جاازئااياااتااهاااا لااقاالااقاالااة الاا،ااسااق،‏ وتااحااريااكااه فاانااياااً‏ ا وهااذا

بالضرورة ي بع خصو،اياة الارؤياا،‏ وباؤرتاهاا الشاعارياة

املمرْكزة للحدث أو املوقف الشعري.‏

وبتقاديارناا،‏ فالن شاعارياة املاقاتاضا اى ماسالاوباي تابارز فاي

ال،سق الشعري بمقدار ماا تاثاياره مان مابااغاتاة وماتاعاة

فااي تاااحاافاااياا الاارؤياااا،‏ وتاااكااثااايااف ماادلاااوالتااهاااا وماااثااياااراتااهاااا

العاطفيةا كما في املقطع الشعري التالي ألمل دنقل:‏

‏"وأعطني القدرة حتى أب سم

عندما ينغرسُ‏ الخنجر في ‏،در املرح

ويدبُّ‏ املوتِ‏ كالقنفدِ‏ في ظل الجدار

)56(

حامالً‏ َ مبخرة الرعبِ‏ ألحداقِ‏ الصغار " .

هاناا تابارز املاقاتاضاياات ماسالاوباياة كاجازء مان شاعارياة

القصيادة،وال ناباالاغ إذا قالاناا إناهاا تاماثال ذُ‏ روة إلاثاارة

والااتاااحاافاااياا فااي قاالاااقاالاااة الااا،ااساااق الشاااعااري،‏ وتااكاااثااياااف

إيحاءاته الشعريةا وهذا يادلاناا أن كال إثاارة شاعارياة

مرجعها أو ماحاورُ‏ هاا الارتاكاازي ‏"الاقاتاضااء ماسالاوباي"‏

البالغ الذي يحمل معه دفقه العاطفي املكثفا كاماا

فااي الاقااتااضاااءات الااتااالاايااة:‏ ( حااامااالً‏ ماابااخاارة

َ الاارعاابِ‏ -

عندما ينغرسُ‏ الاخاناجارُ‏ فاي ‏،ادر املارح(.‏ واملاثايار حاقاا

هذا التفلف الافاناي بايان املاقاتاضاياات فاي إباراز الاتاوجاج

الداخلي،‏ وإلاحسااس باالارعاب والاقالاق والاغاتارابا إذ

إن كال ماقاتاضا اى أسالاوباي ياحافاز املاقاتاضا اى ماسالاوباي

الااذي يااالااايااه،‏ فاااي إبااراز الاااتاااصاادع الاااداخاالااي،‏ وماسااا اااى

الاوجاودي،‏ والاقالاق الانافاسا ايا ماماا يادل عالاى أن وراء

املرجعية ماسلوباياة املاباتاكارة حسااساياة لاغاوياة فاذة،‏

تخلق ال،سق الفني املثايار والصاورة املادهشاة ‏)ويادب

املااوتُ‏ كاا لااقااناافااذ فااي ظاال الااجاادار(.‏ إن هااذا الاا ااشااباايااه

يااحااماال ماان املااباااغااتااة واملااراوغااة مااا يااجااعاال املااقااتااضاا ااى

ماسلوباي بالاياغااً‏ فاي إ،ااباة مادلاولاه املاكاثاف،‏ وطااقاتاه

البالغة في التأثير والافتتان النص ي.‏

| 92 رسائل الشعر - العدد السادس - نيسان 6102

More magazines by this user
Similar magazines