مجلة رسائل الشعر - العدد 6

ramizak

مجلة رسائل الشعر، مجلة فصلية تعنى بالشعر.
العدد السادس، السنة الثانية ، نيسان 2016

(ملف خاص بالشاعرة إيميلي ديكنسون)
www.poetryletters.com
رئيس التحرير: د.رامي زكريا

ً

تعديل شكل القصيدة جذرياا ‏)عالاى عاكاس واياتاماان(‏

إال أن التجديد عندها كان تجديداً‏ في مساتاوى فاكارة

القصيدة وطريقة السرد وبناء الاستاعاارات.‏ فاماعاظام

قصائد ديك،سون تميل إلى املوسيقى السلسة وكاأناهاا

تاكاتاب أغاناياات يارددهاا الاانااس فاي جالاسااتاهام،‏ إال أن

محتاوى الاقاصايادة ياعاكاس أماراً‏ ماخاتالافاا ً ، فاالاو،اول

إلى جوهر القصيدة يحتاج إلى قراءة متاأناياة،‏ أو رباماا

إلااى قااراءات عاادياادة.‏ و كااثاايااراً‏ مااا أشااارت إياامااياالااي فااي

قصائدها إلى ‏،عوبة السباحة إلى ضفة الفهم .

لقد كتبت إيميلي شعرها بحريّ‏ اة كا مالاة،‏ وهاذا ماا

جعلها مختلفة عن شاعرات وشعراء عصرها.‏ إذ أناهاا

كا نات تااكاتاب لاانافاساهااا فاي عاازلاة عان الاعاالام الاخاارلااي

وبااعاايااداً‏ عاان ىراء الاانااقاااد ومااتااطاالاابااات أصااحاااب دور

ال،شر.‏

فااااي قصااااياااادتااااهااااا

" أُ‏ قااااياااامُ‏ فااااي إلامااااكاااااان"‏ ( in I dwell

- العدد السادس - نيسان 6102

)possibility

| 72 رسائل الشعر

مااثااالً،‏ تااتااكاالاام ديااكاا،ااسااون عاان الشااعاار

وإلامااكااانااات الااتااي ياافااتااحااهااا الشااعاار لاالااعااقاال الاابااشااري،‏

معلنةً‏ تفوق الشعر على جميع أنواع النثر.‏ لكنها تارى

أن دخاول عااواملاه يااتاطالاب ماهاارة وجاهاد ماان الاقااارئ،‏

تقول:‏

أُ‏ قيمُ‏

في إلامكان

- -

منزال أبهى من بيوت النثر-‏

نوافذهُ‏ ال ُ تحص ى

- -

ٌ

مداخله - - مُ‏ حصنة - -

ُ

وحجراته السامقة كاألرْ‏ ز

عصية على مابصار-‏

ُ وسقفه سماءٌ‏ أبديّ‏ ةٌ‏

أما زو ّ اري

- -

-

- -

-

- فهم ماجمل

وأنا ال شغل لي إال -

- -

- هذا - -

أن أفرُدَ‏ يديّ‏ الصغيرتين

ألُمللم الفردوس

- -

- -

اال هااذه الااقااصااياادة تااعاارياافاااً‏ لاالااشااعاار كاامااا تااراه

ُ ت شااكّ‏

إيامايالاي دياكا،اساون.‏ فاالشاعار عانادهاا هاو مانا ل واساع

مان الاحاتاامااالت ، لااكاناهاا خالاف أباواب ثااقايالاة ‏،اعاباة

الااولااوج.‏ لااكاانااه فااي الااوقاات ذاتااه مشاارع الاانااوافااذ عاالااى

الاااعااالااام،‏ وال ياااحاااده شااا ااايء ‏"فساااقااافاااه السااامااااء".‏ وهاااي

شااعارة تاحاب زوارهاا،‏ الاذيان ياكاابادون جاهاد الااتاأمال

لاالااو،ااول إلااى عاااملااهااا،‏ وهااي مشااغااولااة بااجاامااع عاانااا،اار

الجمال كي تخلق قصيدتها التالية .

هااي أيضاااً‏ شااااعاارة تااادعااو إلاااى تاااحااافاايااا الاافاااكااار،‏

والسااباااحااة عااكااس الااتاايااار،‏ والااخااروج عاان املااألااوف.‏

وكأنها رسولة تتلو مبشارات الاحاداثاة فاي فاتارة ماا قابال

الاااحاااداثاااة.‏ فاااقاااد اعاااتااابااارت نااافاااساااهاااا خاااارج ماااناااظاااوماااة

-

www.edickinson.org *

More magazines by this user
Similar magazines