مجلة رسائل الشعر - العدد 6

ramizak

مجلة رسائل الشعر، مجلة فصلية تعنى بالشعر.
العدد السادس، السنة الثانية ، نيسان 2016

(ملف خاص بالشاعرة إيميلي ديكنسون)
www.poetryletters.com
رئيس التحرير: د.رامي زكريا

ّ

فواعله ماسلوبية كلها.‏

ينامُ‏ كلُّ‏

الناسِ‏ يا حبيبتي ويسهرُ‏

وبتقديرنا:‏ إن بالغاة ‏"الافااتاحاة الاسا اهااللاياة"‏ تانام عان

مهارة الشاعر وحنكته في جذب القارئ إلى القصايادة

ماانااذ الاادفااقااة الاساا ااهاااللاايااة،‏ وهااذه املااقاادرة ال تااظااهاار

باانااضااجااهااا وحااراكااهااا الاافاانااي املااثااياار إال عاانااد الشااعااراء

الااعااظااام الااذياان يااماالااكااون الااخااباارة الااجاامااالاايااة واملااقاادرة

إلابداعاياة عالاى تشاعايار الاقاصايادة باالشاكال ماسالاوباي

الاااذي ياااروقاااهااام،‏ وباااماااا ياااحاااقاااق لاااقاااصاااائااادهااام املاااتاااعاااة

والاجامااال،‏ وهاذا أكاثار ماا نالاحاظاه عانااد الشااعار نازار

قباني الذي يمتلك ماهاارة ناادرة فاي فااتاحاات نصاو،اه

الشعرية،‏ واس هالالتها املثيرة املؤثرة التي ترفاع ساوياة

القصيدة،‏ وتشاد إلاياهاا الاقاارئ عابار دهشاة الصاورة،‏

ودفق العاطفة والحس الجمالي،‏ والبالغة اللغوية فاي

اخاااتاااياااار الااالااافاااظ املاااقاااتاااصاااد،‏ و الااارؤياااا الاااعاااماااياااقاااة،‏

وإلاحساااااااس الشاااااااعااااااري الااااااعااااااماااااايااااااق الااااااذي ياااااامااااااوج

باالااحااساااسااياة،‏ والارهااافاة،‏ والااجاامااال.‏ ولاالااتاادلااياال عالااى

ذلك،‏ نأخذ املقتطف الشعري التالي:‏

‏"حبّ‏ كِ‏ طفلٌ‏ أشقرُ‏

يكسرُ‏ في طريقهِ‏ ما يكسرُ‏

يزورني حين السماءُ‏ تمطرُ‏

يلعبُ‏ في دفاتري وأ،برُ‏

طفلٌ‏ على دموعهِ‏ ال أقدرُ‏

.

)00(

"

إن القارئ يدرك تماماً‏ أن هذه الفااتاحاة الاسا اهااللاياة

جاءت متغلغلة في ال،سق الشعري،‏ بواسطة التكارار

الااااذي يااااعااااضااااد تاااارابااااط مانساااااق،‏ ويااااوحّ‏ ااااد حااااركااااة

الادالالت فاي سايارورة نساقاياة ماتانااغاماة ‏)حابّ‏ اك طافالٌ‏

أشقرُ‏ (. ثم تتاالات مانسااق الاتاراباطاياة،‏ لاتاعازز ‏،اورة

الاااحاااب املشااااكساااة،‏ وماااا تاااناااطاااوي عااالاااياااه مااان خااافاااة

وشاقااوة حاياناا ً ، ووداعاة وجاماال وطاياباة وباراءة حايانااً‏

ىخرا مان خاالل ‏،اورة الاطافال املشااكاس ووداعاتاه،‏

وإلحااحاه باالاطالاب،‏ وهاذا دلايال عالاى تاالحام الافااتاحاة

النصية مع القصيدة،‏ مُ‏ سْ‏ هماة فاي تاحافايا هاا جاماالايااً‏ ا

نظراً‏ إلى تالحم مانساق،‏ وتاراباطاهاا،‏ وانساجااماهاا عالاى

املساتاوى الاداللاي،‏ وعالاى مساتاوى الاناباض الاعااطافاي

والدفق الروحي.‏

وهكذا،‏ تؤدي الافااتاحاة الاسا اهااللاياة دوراً‏ ً تاراباطاياا فاي

الاقاصايادة،‏ كا شافاة عان تضاافار مانسااق فاي سايارورة

نسقية متفلفة تؤكد ترابط القصيدة وتكاملها الفناي.‏

ً

وهذا يدلنا على أن الفاتحة الاس هاللية املوفقة فناياا

تارفاع درجاة الشااعاريااة فاي الاقااصايادة،‏ وتارفااع أساهااماهااا

الجمالية وحَ‏ راكها الداللي-إلايحائي.‏

يلعبُ‏ في مشاعري وأ،برُ‏

حبكِ‏ طفلٌ‏ متعبٌ‏

نزار قباين

1- جمالية القفلة النصية:‏

ونقصد با"جمالية القفلة النصية"‏ جمالية الافاا،الاة

| 84 رسائل الشعر - العدد السادس - نيسان 6102

More magazines by this user
Similar magazines