مجلة رسائل الشعر - العدد 6

ramizak

مجلة رسائل الشعر، مجلة فصلية تعنى بالشعر.
العدد السادس، السنة الثانية ، نيسان 2016

(ملف خاص بالشاعرة إيميلي ديكنسون)
www.poetryletters.com
رئيس التحرير: د.رامي زكريا

َ

"

املبدع الناجح،‏ لكي ياخالاق نصااً‏ ً حاقاياقاياا ، ال باد مان

أن ياااتاااحاااد بااااألشااايااااء وتاااتاااحاااد باااه،‏ وأن ياااتاااعاااامااال ماااع

معطيات اللغة تعامالً‏ يتصاعد فاياه خاطاه الاتاعاباياري

والاااتاااصاااوياااري والااافاااناااي،‏ واملاااوهاااباااة وحااادهاااا ال تاااكااافاااي

لصناعة مبدع متافاوق،‏ وال باد مان الاثاقاافاة،‏ والاوعاي

بااامااادركااا ت الاااواقاااع املاااحاااياااط،‏ والاساااتاااعاااداد الااافاااطاااري

للتعامل مع الصور الفنية تعامالً‏ قاادرا ً عالاى الاباتاكاار

)6(

والخلق"‏ .

ووفااق هااذا الااتااصااور،‏ أو املاانااظااور الاادقاايااق،‏ تااكااماان

خصااو،اايااة إلابااداع فااي أساالااوب تااعاااماال الشاااعاار مااع

ماشياء،‏ واستعداده الافاطاري لاتاحارياكاهاا جاماالايااً‏ باماا

يملكه من حاس جاماالاي،‏ أو خابارة جاماالاياة فاي تاولاياف

ماشايااء،‏ والاربااط فاايااماا باياانااهاا،‏ وهااذا دلااياال عالااى

" نأ

الشعر ين ع-‏ بفعل طبيعاتاه وكايافاياتاه ووظايافاتاه إلاى -

ماانااطااقااة تشااكااياال خااا،ااة،‏ تااظااهااره ً نشاااطااا إبااداعااياااً‏

خااالقاااً‏ يااتااعااالااى عاالااى مااا يااجاااوره ماان فاانااون إبااداعاايااة،‏

ويااغااذيااهاا باالشااعااعااات تشااكااياالاه،‏ وفارادة حساااساايااتااه،‏

وهو ما أدخل الاقاصايادة فاي قادر شاعاري ناأى باهاا عان

مهرجاني ها إلايقاعاياة والاداللاياة،‏ وأدخالاهاا فاي ماعاتارك

جادياد أعاادت فاياه أسالاوباياات تشاكايالاهاا،‏ ونشااطاهاا،‏

)2(

وفاعلي ها الشعرية"‏ .

وباقاادر مااا يااماتاالااك الشاااعار مان ماقاادرة جامااالايااة عاالااى

تاخالاياق الالاغاة،‏ والارتاقااء باهاا فانايااً‏ ، يساماو فاي إباداعاه

الاافاانااي،‏ ويااتااجاااوز حااياا السااطااح الاالااغااوي إلااى الااعاامااق

الرؤيوي،‏ وجوهار الشاعارياة مان الصامايام.‏ ومان أجال

هااذا،‏ ‏"يااتااجاااوز الشاااعاار فااي إبااداعااه حاااجااات الاالااغااة

ومنطقها إلى حاجات النفس وروحاانايا اهاا.‏ ومان خاالل

تااركاايااب الااجااماال،‏ وتاارتااياامااهااا،‏ ياارساام الشاااعاار تااجااربااتااه

)2(

الوجدانية التي تشرح دقائق نفسه وتفصيالتها"‏ .

وبتصاورناا:‏ إن ثاماة ظاواهار أسالاوباياة شاائاعاة حارّكات

ب،ية اللغة الشعرية في قصائدناا الاحاداثاياة.‏ وال ناباالاغ

إذا قاالاانااا إنااهااا شااكاالاات عااالمااات فااارقااة فااي تااطااورهااا،‏

وتكاملها،‏ ونضجاهاا الافاناي.‏ وناذكار مان هاذه الاظاواهار

ما يلي:‏

0- جمالية الفاتحة النصية:‏

وناااقاااصاااد باااا"جاااماااالاااياااة الااافااااتاااحاااة الاااناااصاااياااة"‏ الااادفاااقاااة

الاسا اهااللاياة الاتاي يسا اهال باهاا الشااعار قصايادتاه،‏ مان

حاايا الااقااوة،‏ والاافااعاالاايااة،‏ وشاادة إلايااحاااء،‏ والااتاأثااياار.‏

وقااد عااارفااناااا هااذه الاااتااقااانااايااة فاااي دراساااات ساااباااقاااة،‏ و

خاال ااصْ‏ اانااا فااي تااعاارياافااهااا إلااى الااتااحااديااد الااتااالااي

: ‏"نااعاانااي

بااااا"جاااامااااالاااايااااة الاااافاااااتااااحااااة الاااانااااصاااايااااة"‏ إثااااارة الااااجااااماااالااااة

الاسا ااهاااللااياة،‏ أو املااقاطااع الاساا ااهاااللااي الاذي ياافااتااتاح باه

الشاعر،‏ إيقاع القاصايادة،‏ مان حايا

باداعاة الا،اساق

الاا ااشااكااياالااي،‏ وإثااارة الاانااغاام إلايااقاااعااي الااتااقاافااوي الااذي

)7(

ي،ساب مع الدفقة الشعرية وحرك ها ال،سقية"‏ .

وماان أجاال هااذا،‏ ‏"تااعااد الاافاااتااحاة الاانااصااياة الاابااراقاة أو

املدهشة من محفزات القصائد إلابداعاياة املاباتاكارة،‏

الااتااي يااوفااق الشاااعاار فااي جااذب املااتاالااقااي إلااى فضااا ااهااا

| 82 رسائل الشعر - العدد السادس - نيسان 6102

More magazines by this user
Similar magazines