Views
2 months ago

٤٤- النعمة الكبرى على العالم في مولد سيد ولد آدم

٤٤- النعمة الكبرى على العالم في مولد سيد ولد آدم هذا الكتاب (النعمة الكبرى) يذكر لنا الثواب الجزيل لقراءة المولد الشريف للنبي صلى الله عليه و سلم و تاريخ المولد كما انه يبطل ادعاء المنكرين ثواب مدح النبي عليه السلام مثل ابن التيمية و غيره من اهل البدع و كرر طبع هذا الكتاب الآن بعد طبعه لدى المكتبة الحقيقة عن طريق اوفست في عام ١٣٩٧ هـ.

- ١٦٠ -

- ١٦٠ - العبودية والاستسلام الى االله تعالى ثم طلب من االله انقياد امة من ذريته الى االله واسلامهم حتى تظهر ذريته بصورة الانقياد الذي هو سيرته عليه السلام ويظهر فيهم ايضا الانقياد الاخير الذي شاهده بالصورة المحمدية فكان غرضه من قوله واجعل ْنا مسلِمينِ‏ ل َك ومِن ذ ُريتِنا ا ُمة ً مسلِمة ً ل َك قال (١٢٨ البقرة:‏ * ‏(ربنا استدامة دينه وبقاءه حتى يظهر ذلك الرسول الذي اراه االله اياه في اصلاب رجال من الامة فلهذا ‏(وابعث ْ فِيهِم رسولا ً مِنهم يتل ُوا عل َيهِم آياتِك ويعل ِّمهم ال ْكِتاب وال ْحِك ْم َة ويزك ِّيهِم اِنك ا َنت ال ْعزِيز ال ْحكِي م (١٢٩ البقرة:‏ * فقبل االله دعوة ابراهيم عليه السلام في حق نفسه ودينه وفي حق الامة المسلمة من ذريته وفي حق الرسول الذي بعثه فيهم ومنهم لاا هي مراد الحق ووافقت ارادته فلما ارسل االله الرسول بالكتاب في دين ابراهيم عليه السلام علمنا انه بعثه من الامة المسلمة من ذريته وعلمنا ببعثه من الامة المسلمة عدم خلو الزمان بين ابراهيم عليه السلام وبين تلك الامة المسلمة بل بين مبعث نبينا صلى االله عليه وسلم بدين ابراهيم عليه السلام عن قوم مسلمين من ذريته وغيرهم الذين اقاموا دينه وم قام الدين وان وقعت الغلبة للمفسدين والمشركين في وامر بالاتباع له قال تعالى بعض الازمنة فجاء صلى االله عليه وسلم بدين ابراهيم عليه السلام اِل َيك ا َنِ‏ اتبِع مِل َّة َ اِبرهِيم حنِيف ًا ‏(بل ْ مِل َّة َ اِبرهِيم حنِيف ًا ١٣٤) ‏*البقرة:‏ ١٢٣) النحل:‏ البقرة:‏ * ‏(ث ُم ا َوح‏ْنآ وقال فلما كان هذا القول نصا في الاتباع لدين ابراهيم عليه السلام كان نصا في وجود الامة المسلمة من ذريته الذين م قام دين ابراهيم عليه السلام واذا كان نصا في وجود الامة المسلمة كان نصا في اسلام ابويه لكونه منهما ولم يكن نص آخر يعارضه بوجود المشركين بينهم لانه لا يحكم على احد من القوم الذين بعث فيهم منهم رسولا بالشرك على التعيين الا ّ بالنص الصريح وان وقعت عبادة الاصنام قبل بعث الرسول فكيف في حق ابويه صلى االله عليه وسلم وهما من الامة المسلمة من ذرية ابراهيم فان ابراهيم عليه السلام دعا بثبوت الامة من ذريته على الاسلام وابقائه فيهم الى بعث الرسول منهم وبعث

- ١٦١ - االله فيهم الرسول بنص القرآن وما بعد الحق الا ّ الضلال فكيف يحكم مسلم باشراك جميع ذريته حاشا فهذا بغي وضلال فان ابراهيم عليه السلام في هذه الآيات خص البعض من ذريته بالاسلام اشارة الى آبائه صلى االله عليه وسلم لانه لا يمكن بعثه من اعراق جميع ذريته وطلب ابراهيم عليه السلام من االله ان يجنبه وذريته كلهم عبادة الاصنام بقوله ‏(واجنبنِي وبنِي ا َن ْ نعبد ا ْلا َصنام (٣٥ ابراهيم:‏ * لامكان ذلك فبعث االله نبينا صلى االله عليه وسلم بدين ابراهيم من حيث كونه شرعا له فاحياه فاكمله به قال االله تعالى في حقه ‏(ا َل ْيوم ا َك ْمل ْت ل َك ُم دِينك ُم وابقاه الى يوم ٣) المائدة:‏ * القيامة ولما ثبت بالنصوص الالهية والآيات اتباعنا واتباع نبينا لملة ابراهيم حنيفا وثبت وجود دين ابراهيم عليه اسلام والذين قاموا بالدين واقاموه ثبت اسلام ابويه صلى االله عليه وسلم وتوحيدهما لكونه منهما وظهوره بينهما فان اطلاق الامة المسلمة وارادما منها احق واقرب من اطلاقها وارادة اقربائه لان القرابة الرحمية اقرب من القرابة الطينية كما ذكرنا.‏ ‏(فصل في الآيات التي تدل على طهارة نسبه عليه الصلاة والسلام)‏ تعالى ‏(اِنما ال ْمشرِك ُون َ نجس ف َلا َ يق ْربوا ال ْمسجِد ال ْحرام بعد عامِهِم هذ َا * (٢٨ قال التوبة:‏ فنهي المشركين لنجاستهم المعنوية عن التقرب من المسجد الحرام اي عن الدخول فيه والوطء على ارضه * وقال تعالى ‏(ف َاجتنِبوا الرجس مِن ا ْلا َوث َانِ‏ * (٣٠ فجعل الاوثان عين الرجس فنهى لِل ْخبِيثِين وال ْخبِيث ُون َ لِل ْخبِيث َاتِ‏ النور:‏ * عن التقرب منها وقال تعالى (٢٦ الحج:‏ ‏(ا َل ْخبِيث َات فخص الخبيثات من النساء المشركات بالخبيثين من الرجال المشركين وخص الرجال الخبيثين بالخبيثات من النساء للمناسبة التي اقتضت المقارنة بينهما النور:‏ وقال تعالى * ‏(الط َّيِّبات لِلط َّيِّبِين والط َّيِّبون َ لِلط َّيباتِ‏ * (٢٦ فخص الطيبات من النساء بالطيبين من الرجال وخص الطيبين من الرجال بالطيبات من النساء فاذا جعل االله المشركين عين النجس وى ان يقربوا المسجد الحرام وجعل الاوثان عين الرجس وى عن التقرب منها فكيف يقر العليم

حُراس الشريعة - شعبان 1434
الثانى - مارس 2017
2017العدد الأول - فبراير
مجلة Two Wheelers - أول مجلة موتوسيكلات مصرية
٤٩- الصواعق المحرقة في الردّ على أهل البدع والزندقة
١٢- المنقذ من الضلال ويليه إلجام العوام
٨- الحديقة الندية شرح الطريقة المحمدية
٢٣- خلاصة الكلام في أمراء البلد الحرام لزيني دحلان
٤١- الأنوار المحمدية من المواهب اللدنية
٥٤- طريق النجاة ويليه المكتوبات المنتخبة لمحمد معصوم
٤٣- إثبات النبوة ويليه الدولة المكية بالمادة الغيبية
٤٢- حجة الله على العالمين في معجزات سيد المرسلين
٢٧- كتاب الإنصاف ويليه عقد الجيد
٢٥- الدرر السنية في الردّ على الوهابية
٢٨- المستند المعتمد بناء نجاة الأبد
١٦- خلاصة التحقيق في بيان حكم التقليد والتلفيق
٥٠- الحقائق الإسلامية في الرد على المزاعم الوهابية
٣٠- كتاب الأَيْمَان
١٣- المنتخبات من المكتوبات للإمام الرّباني
٣١- الفقه على المذاهب الأربعة ١
١٠- فتاوى الحرمين
٧- نخبة اللآلي لشرح بدء الأمالي
٦٣- مختصر تذكرة القرطبي للإستاذ عبد الوهاب الشعراني
٣٥- البريقة شرح الطريقة ١
٢١- الفجر الصادق في الرد على منكري التوسل...
٥١- نور الإسلام تأليف الشيخ عبد الكريم المدرس البغدادي
٤٠- مفاتيح الجنان شرح شرعة الإسلام
١١- هدية المهديين
١٩- فتنة الوهابية والصواعق الالهية
٣٢- الفقه على المذاهب الأربعة ٢