Views
2 weeks ago

٤٤- النعمة الكبرى على العالم في مولد سيد ولد آدم

٤٤- النعمة الكبرى على العالم في مولد سيد ولد آدم هذا الكتاب (النعمة الكبرى) يذكر لنا الثواب الجزيل لقراءة المولد الشريف للنبي صلى الله عليه و سلم و تاريخ المولد كما انه يبطل ادعاء المنكرين ثواب مدح النبي عليه السلام مثل ابن التيمية و غيره من اهل البدع و كرر طبع هذا الكتاب الآن بعد طبعه لدى المكتبة الحقيقة عن طريق اوفست في عام ١٣٩٧ هـ.

يوحى - ٢٠٨ -

يوحى - ٢٠٨ - (٤-٣ النجم:‏ * وهو الفهم عن االله في قلبه صلى االله عليه وسلم فالذي يعطيه الفهم عن االله في القرآن والحديث في حق ابوي النبي صلى االله عليه وسلم هو الاسلام والتوحيد فان االله تعالى اخبر في القرآن عن دعوة ابراهيم عليه السلام في حق ذريته وبقاء ملته فيهم وبعث الرسول فيهم منهم بالكتاب والحكمة وشهد ببقاء كلمة التوحيد في ذريته الى مبعث الرسول فقبل االله دعوته فابقى ملته في ذريته واثبت ذريته عليها ولا سيما ذريته الذين كان صلى االله عليه وسلم يتقلب في صورهم وينقل من اصلام الطاهرة الى الارحام الطاهرة ومن الارحام الطاهرة الى الاصلاب الطاهرة الى ظهور الصورة الحسية البشرية والصورة الكلية المحمدية الجامعة في مترقيا الصفاء والتهذيب الى ان وصل الى ابويه اللذين اقتضت حالهما كمال نشأته العنصرية البشرية وظهوره على الصورة الكمالية المحمدية التي ارادها الحق تعالى وتوقف عليها نزول الكتاب اي القرآن الذي يتضمن المعرفة التامة والعبودية الكاملة كما قال صلى االله عليه وسلم ‏(لم يزل االله ينقلني من الاصلاب الطاهرة الى الارحام الطاهرة المصفى مهذبا)‏ * واما ما عدا الفهم عن االله في الكتاب والسنة بالتوجه الى الامور الحسية والاحوال الخسيسة واستعمال الانظار الفكرية والادلة العقلية على مقتضى الخواطر البشرية والالقاآت الشيطانية فضلال وحرمان وطرد من جناب الحق * وخذلان ثم اعلم ان ابراهيم عليه السلام صاحب الشريعة الخاصة والملة العامة له تخلل في الحضرات الاسمائية وتخلق بالصفات الالهية في المراتب الغيبية متوجه لوجه االله الجامع لجميع الوجوه الاسمائية معرض عن الوجوه المظهرية في العوالم العلوية والسفلية متحقق بالعبودية الكلية التي هي الغرض من الشرائع الالهية فلهذا طلب من االله في ندائه ثبوته على الاسلام والانقياد الى االله وطلب ثبوت ذريته عليه وبقاء وفيهم الى مبعث الرسول صلى االله عليه وسلم بالكتاب والحكمة فان بيت ابراهيم عليه السلام بيت النبوة وفي ذريته الذين هم آباؤه صلى االله عليه وسلم الذين ظهروا من صلبه بصورة سره ونشأوا في حرم خلته بالبان احكام نبوته وتحققوا بالصفات

- ٢٠٩ - الخليلية والملة الحنيفية هم محامل للصورة البشرية المحمدية لا قابلية فيهم بعد تحققهم بحقيقة الاسلام والانقياد الى االله وتقرم من االله تعالى ان يرجعوا الى الصفات البشرية التي تقتضي ميلهم الى الالقاآت الشيطانية والخواطر النفسانية وليس للشيطان عليهم سلطان يغويهم عِبادِي ل َيس ل َك عل َيهِم سل ْط َان ٌ * كما اخبر الحق تعالى في الكتاب العزيز لنا عن ذلك بقوله ٤٢) الحجر:‏ ‏(اِ‏ َّن ولا شك ان ابراهيم عليه السلام وذريته الذين هم آباؤه صلى االله عليه وسلم الذين دعا ابراهيم في حقهم ثبوم على الاسلام وبقاءه فيهم الى مبعث الرسول وقبل االله دعاءه وبعث رسوله الذي طلبه منه فيهم منهم كما قال عليه الصلاة والسلام ‏(انا دعوة ابي ابراهيم)‏ فهم عباد االله الذين ليس للشيطان عليهم سلطان في اضلالهم في الاشراك فام محفوظون بحفظ االله اياهم في بيت ملة الخليل وحرم الاسلام والانقياد والعبودية التي في ذوام وبوعد االله بذلك فانه صادق الوعد فاذا ثبت ذلك عندك وعرفت معنى الاسلام والانقياد ودعوة ابراهيم به وطلبه من االله ان يثبتهم على الاسلام ويبقيه فيهم الى مبعث الرسول فيهم منهم وعرفت بعثه منهم بالكتاب والملة لا تحتاج ان تستدل بالآيات والاحاديث على بقاء ملة ابراهيم في ذريته وثبوم عليها وكون آبائه صلى االله عليه وسلم كلهم الى ابراهيم عليه السلام على الاسلام والتوحيد وبعث الرسول من الامة المسلمة من ذرية ابراهيم عليه السلام بعد اخبار االله تعالى عن دعوة ابراهيم واخباره بابقاء كلمة التوحيد في ذريته الى مبعث الرسول لعدم ثبوت الشرك منهم بالنص من الكتاب والسنة الذي يعارض ذلك الاخبار فانه لا نص في ذلك فانه بعض الظن من بعض الجهلة الذين لا فهم لهم من االله في الكتاب والسنة لان دين ابراهيم عليه السلام باق في ذريته من المسلمين الى مبعث الرسول فلذلك وفقه االله تعالى في ابتداء امره لعبادته بملة ابراهيم عليه السلام حتى جاء الملك من عند االله تعالى بالرسالة والنبوة قال * الشيخ رضي االله عنه في الفتوحات في الباب الخامس والاربعين ولما كانت حالته صلى االله عليه وسلم في ابتداء امره ان االله وفقه لعبادته بملة ابراهيم الخليل عليه

حُراس الشريعة - شعبان 1434
٤٢- حجة الله على العالمين في معجزات سيد المرسلين
١٢- المنقذ من الضلال ويليه إلجام العوام
٤٩- الصواعق المحرقة في الردّ على أهل البدع والزندقة
٨- الحديقة الندية شرح الطريقة المحمدية
٤١- الأنوار المحمدية من المواهب اللدنية
٢٣- خلاصة الكلام في أمراء البلد الحرام لزيني دحلان
٣٠- كتاب الأَيْمَان
٢٧- كتاب الإنصاف ويليه عقد الجيد
٢٥- الدرر السنية في الردّ على الوهابية
٤٣- إثبات النبوة ويليه الدولة المكية بالمادة الغيبية
١٣- المنتخبات من المكتوبات للإمام الرّباني
٣١- الفقه على المذاهب الأربعة ١
٧- نخبة اللآلي لشرح بدء الأمالي
٥٤- طريق النجاة ويليه المكتوبات المنتخبة لمحمد معصوم
٣٥- البريقة شرح الطريقة ١
٢١- الفجر الصادق في الرد على منكري التوسل...
٢٨- المستند المعتمد بناء نجاة الأبد
١٠- فتاوى الحرمين
٤٠- مفاتيح الجنان شرح شرعة الإسلام
٥١- نور الإسلام تأليف الشيخ عبد الكريم المدرس البغدادي
١١- هدية المهديين
٣٦- البريقة شرح الطريقة ٢ ويليه منهل الواردين
٦٣- مختصر تذكرة القرطبي للإستاذ عبد الوهاب الشعراني
١٦- خلاصة التحقيق في بيان حكم التقليد والتلفيق
٩- علماء المسلمين وجهلة الوهابيين
١٩- فتنة الوهابية والصواعق الالهية
٣٢- الفقه على المذاهب الأربعة ٢
٥٩- المعلومات النافعة لأحمد جودت باشا
٣٩- مفتاح الفلاح ويليه خطبة عيد الفطر