Views
5 months ago

٤٤- النعمة الكبرى على العالم في مولد سيد ولد آدم

٤٤- النعمة الكبرى على العالم في مولد سيد ولد آدم هذا الكتاب (النعمة الكبرى) يذكر لنا الثواب الجزيل لقراءة المولد الشريف للنبي صلى الله عليه و سلم و تاريخ المولد كما انه يبطل ادعاء المنكرين ثواب مدح النبي عليه السلام مثل ابن التيمية و غيره من اهل البدع و كرر طبع هذا الكتاب الآن بعد طبعه لدى المكتبة الحقيقة عن طريق اوفست في عام ١٣٩٧ هـ.

- ١٧٢ -

- ١٧٢ - فيهم كافر لانه لا يقال في حقه مختار ولا طاهر ولا مصفى بل يقال نجس قال االله جس‏)‏ ش ‏ِر ُكو َن ن ‏(اِ‎ن ما ا ْل م تعالى فوجب ان لا يكون في اجداد مشرك ما زال منقولا من الاصلاب الطاهرة الى الارحام الطاهرة وما زال ينقل نوره من ساجد الى ساجد كما قال االله تعالى ‏(ا َل َّذِي يريك حِين تق ُوم * وتق َل ُّبك فِي الساجِدِين (٢١٩ الشعراء:‏ * فالآية تدل على ان جميع آبائه صلى االله عليه وسلم كانوا مسلمين وحينئذ وجب القطع بان والد ابراهم ما كان من الكافرين انما كان ذلك عمه * حاتم بسند ضعيف عن ابن عباس في قوله تعالى ‏(واِذ ْ ق َال َ اِبرهِيم لا َبِيهِ‏ آزر واخرج ابن ابي * (٧٤ قال ان ابا ابراهيم لم يكن اسمه آزر وانما اسمه تارخ * الانعام:‏ واخرج ابن ابي حاتم وابن المنذر باسانيد من طرق بعضها صحيح عن مجاهد قال ليس آزر أبا ابراهيم واخرج * ابن المنذر بسند صحيح عن ابن جريج في قوله تعالى ‏(واِذ ْ ق َال َ اِبرهِيم لا َبِيهِ‏ آزر‏)‏ قال ليس آزر بابيه وانما هو ابراهيم بن يترخ او تارخ بن شاروخ بن ناخور بن فالخ وحينئذ كان آزر عمه والعرب تطلق لفظ الاب على العم اطلاقا شائعا كما في قوله تعالى ‏(ا َم ك ُنتم شهدآءَ‏ اِذ ْ حضر يعق ُوب ال ْموت اِذ ْ ق َال َ لِبنِيهِ‏ ق َال ُوا نعبد اِل َهك واِل َه ا َبآئِك اِبرهِيم واِسمعِيل َ واِسحق * ما تعبدون َ مِن بعدِي وقال ١٣٣) البقرة:‏ السيوطي ايضا واخرج ابو علي بن شاذان فيما اورده المحب الطبري في ذخائر العقبى وفي مسند البزار عن ابن عباس رضي االله عنهما قال دخل ناس من قريش على صفية بنت عبد المطلب فجعلوا يتفاخرون ويذكرون الجاهلية فقالتي صفية منا رسول االله صلى االله عليه وسلم فقالوا نبتت النخلة او الشجرة في الارض الكباد فذكرت ذلك صفية لرسول االله صلى االله عليه وسلم فغضب وامر بلالا فنادى في الناس فقام على المنبر فقال ‏(ايها الناس من انا)‏ قالوا انت رسول االله قال ‏(انسبوني)‏ قالوا محمد بن عبد االله بن عبد المطلب قال ‏(فما بال اقوام يترلون اصلي فو االله اني لافضلهم اصلا وخيرهم موضعا)‏ * [١] واخرج الحاكم ربيعة عن بن الحارث قال بلغ النبي صلى االله ١ ) ( الحاكم محمد توفي سنة ٤٠٥ ه.‏ [١٠١٤ م.]‏ في نيشابور

- ١٧٣ - عليه وسلم ان قوما نالوا منه فقالوا انما مثل محمد كمثل نخلة انبتت في كناس فغضب رسول االله صلى االله عليه وسلم فقال ‏(ان االله خلق خلقه فجعلهم فرقتين فجعلني من خير الفرقتين ثم جعلهم قبائل فجعلني من خيرهم قبيلا ثم جعلهم بيوتا فجعلني من خيرهم بيتا)‏ ثم قال ‏(انا خيركم قبيلا وخيركم بيتا)‏ * واعلم ان النبي صلى االله عليه وسلم لما كانت حقيقته اصل جميع الحقائق الالهية والكونية واصل جميع الارواح كان هو روح آدم المنفوخ فيه ولب لبه فلما اراد االله ان يفتح به خزائن الكرم والجود ويظهر به اعطيات الاسماء من حضرات الجمع والشهود نفخه في آدم في لب الروح المنفوخ فيه فما ظهر في صورة لب آبائه من آدم الى ابيه عبد االله في كل قرن وزمان الا ّ كان هو خير اهل ذلك القرن والزمان وذلك لوجهين احدهما انه صلى االله عليه وسلم اصل جميع الصور الكونية والصور البشرية الانسانية وروحها لانه الروح المفاض من حضرة الفردية والوترية ولا يتعين فيها غيره فلا يماثله روح ولا صورة لانه اول تعين من التعينات العلمية والعينية واصل جميع الصور العلوية والسفلية فلا تماثله الصور التي تفرعت منه وكان هو روحها ولبها ففي اي صورة من صور آبائه من لدن آدم عليه السلام الى ابيه عبد االله ظهر وتعين كان هو خير جميع الصور في ذلك القرن لانه روح الكل ومنه الافاضة والامداد الى جميع تلك الصور والثاني لما * كان المراد الالهي من ايجاد عالم الامكان الذي توقف حصوله على الصورة المحمدية الحسية الشهادية كانت الصورة المحمدية في كل واحد من آبائه في جميع القرون من لدن آدم الى ابيه عبد االله اكمل جميع الصور واجمعها وخيرها في كل قرن من القرون التي ظهرت صورته فيها في صور آبائه لان الصورة الالهية انما ظهرت وتجلت في صورته بحسب قابليتها واستعدادها والمعرفة الربانية انما تحققت وحصلت في كل قرن بتلك الصورة لكوا انور جميع الصور واجمعها واكملها وفي كل صورة وجهة توجد روحه صلى االله عليه وسلم وتعين فيها كانت تلك الصورة سيدة الصور كلها وحينئذ كانت صور آبائه صلى االله عليه وسلم من لدن آدم كالمنازل والمراحل

Two Wheelers Motorcycle Magazine عدد إبريل 2017
حُراس الشريعة - شعبان 1434
مجلة Two Wheelers - أول مجلة موتوسيكلات مصرية
الثانى - مارس 2017
2017العدد الأول - فبراير
٤٩- الصواعق المحرقة في الردّ على أهل البدع والزندقة
١٢- المنقذ من الضلال ويليه إلجام العوام
٥٤- طريق النجاة ويليه المكتوبات المنتخبة لمحمد معصوم
٢٥- الدرر السنية في الردّ على الوهابية
٢٣- خلاصة الكلام في أمراء البلد الحرام لزيني دحلان
٨- الحديقة الندية شرح الطريقة المحمدية
٤١- الأنوار المحمدية من المواهب اللدنية
٤٣- إثبات النبوة ويليه الدولة المكية بالمادة الغيبية
١٦- خلاصة التحقيق في بيان حكم التقليد والتلفيق
٥١- نور الإسلام تأليف الشيخ عبد الكريم المدرس البغدادي
٢٨- المستند المعتمد بناء نجاة الأبد
٢٧- كتاب الإنصاف ويليه عقد الجيد
٣٠- كتاب الأَيْمَان
٤٢- حجة الله على العالمين في معجزات سيد المرسلين
١٠- فتاوى الحرمين
٦٣- مختصر تذكرة القرطبي للإستاذ عبد الوهاب الشعراني
١٩- فتنة الوهابية والصواعق الالهية
٥٠- الحقائق الإسلامية في الرد على المزاعم الوهابية
١٣- المنتخبات من المكتوبات للإمام الرّباني
٣٥- البريقة شرح الطريقة ١
٣١- الفقه على المذاهب الأربعة ١
٢١- الفجر الصادق في الرد على منكري التوسل...
٥٩- المعلومات النافعة لأحمد جودت باشا
٧- نخبة اللآلي لشرح بدء الأمالي
٣٩- مفتاح الفلاح ويليه خطبة عيد الفطر