Views
7 months ago

٤٤- النعمة الكبرى على العالم في مولد سيد ولد آدم

٤٤- النعمة الكبرى على العالم في مولد سيد ولد آدم هذا الكتاب (النعمة الكبرى) يذكر لنا الثواب الجزيل لقراءة المولد الشريف للنبي صلى الله عليه و سلم و تاريخ المولد كما انه يبطل ادعاء المنكرين ثواب مدح النبي عليه السلام مثل ابن التيمية و غيره من اهل البدع و كرر طبع هذا الكتاب الآن بعد طبعه لدى المكتبة الحقيقة عن طريق اوفست في عام ١٣٩٧ هـ.

الا عن

الا عن يمينه)‏ - ٧٤ - لقد رأيت رسول االله صلى االله تعالى عليه وسلم كثيرا ينصرف عن يساره متفق عليه وقال علي القاري في شرح المشكوة في شرح هذا الحديث من اصر على امر مندوب وجعله عزما ولم يعمل بالرخصة فقد اصاب منه الشيطان من الاضلال وفي فتاوى العالمگيرية وما يفعل عقيب الصلوة مكروهة لان الجهال يعتقدوا سنة وكل مباح يؤدى اليه فمكروه فثبت اولا ان هذا القيام لا ثبوت له من الاحاديث او آثار الصحابة لا قولا ولا فعلا ولا تقريرا اصلا فهو محدث وثانيا وان سلمنا ثبوته فلا يمكن كونه واجبا او سنة او مستحبا لان الواجب ما ثبت بالنص قطعي الثبوت ظني الدلالة او ظني الثبوت قطعي الدلالة وفي باب القيام ليس بنص اصلا لا قويا ولا ضعيفا والسنة ما واظب عليه النبي صلى االله عليه وسلم وخلفاء الراشدين وفي باب القيام ليس بثبوت اصلا ولم يفعله ولو مرة فلا يكون مستحبا فضلا ان كونه سنة واية الامر الجواز والاباحة فظن المباح واجبا يجعله بدعة ومنكرا كما وضح من رواية ابن مسعود رضى االله عنه وعلي القاري وعالمگيرية بالجملة فالقول بوجوب القيام حرام والقائل فاسق مرتكب الكبيرة لانه جعل ما ى عنه النبي صلى االله عليه وسلم واجبا فقد خالف الشرع قال االله تعالى ‏(من يشاقِقِ‏ الرسول َ مِن بعدِ‏ ما تبين ل َه ال ْهدى ويتبِع غ َير سبِيلِ‏ ال ْمؤمِنِين نولِّهِ‏ ما تول َّى ونصلِهِ‏ جهنم وسآءَت مصِيرا (١١٥ النساء:‏ * الحاصل القيام عند ذكر الولادة اما وجه ام يتخذون رواية موضوعة سندا للجواز ويتمسكون بقول احد وفعله فقد علم ان الندب والجواز لا يثبتان بالموضوعات ولا بقول احد وفعله ما لم يقم عليه دليل شرعي ففي هذه الصورة لا ثبوت للندب والذي يزعمونه هو ايضا من زعمهم اياه واجبا مؤكدا صار بدعة واما وجه ان يقدم روحه الشريفة صلى االله عليه وسلم من عالم الارواح الى عالم الشهادة فيقومون تعظيما له فهذا ايضا من حماقام لان هذا الوجه يقتضي القيام عند تحقق نفس الولادة الشريفة ومتى تتكرر الولادة في هذا الايام فهذه الإعادة للولادة المنيفة مماثلة بفعل مجوس الهند حيث يأتون

بعين حكاية معبودهم ‏(كنهيا)‏ - ٧٥ - او مماثلة للروافض الذين ينقلون شهادة اهل البيت رضى االله تعالى عنهم كل سنة اى فعلا وعملا فمعاذ االله صار فعلهم هذا حكاية للولادة الشريفة وهذه الحركة بلا شك وشبهة حرية باللوم والفسق والحرمة بل فعلهم هذا يزيد على فعل اولئك فام يفعلونه في كل سنة مرة واحدة وهؤلاء يفعلون هذه المزخرفات الفرضية متى شاؤا وليس لهذا نظير في الشرع بان يفرض امر ويعامل معه معاملة الحقيقة بل هو محرم شرعا فهذا القيام صار حراما وموجبا لتشبه الكفار والفساق واما وجه ام يزعمون ان روحه صلى االله تعالى عليه وسلم يجئ في هذا الس المملوء من الاشرار والمعاصي وغير المشروعات ومجمع الفساق والفجار ومحضر البدعات والشرور معاذ االله فان اعتقدوا انه صلى االله تعالى عليه وسلم عالم الغيب فهذا شرك لقوله تعالى ‏(و ‏ِعن ده م َفاِت ح ا ْلغي الانعام:‏ و * ه ي ع َل م ها ‏ِا َّلا َلا ‏ِب ١٨٨) الاعراف:‏ خي ‏ِر * ‏ِم ن ا ْل ت ْك َث ر لا ست ب ت َا ع َل م ا ْلغي ُكن و ‏(و َل ٥٩) والقيام لهذه العقيدة شرك وان لم يعتقدوا ذلك بل لهم دليل آخر وحجة اخرى على مجيئه صلى االله عليه وسلم فاعلموا انه يجب في باب العقائد نص قطعي ولا يكون ثبوت العقيدة من الآحاد والظنيات فضلا عن الضعاف والموضوعات ففي باب مجيئه صلى االله تعالى عليه وسلم اى نص قطعي حتى يعتقد عليه فهذه العقيدة محض اتباع الهوى وكيد الشيطان ففي هذه الصورة هذا القيام ذا الزعم اثم كبير والحاصل ان القيام في الصورة الاولى بدعة ومنكر وفي الثانية حرام وفسق وفي الثالثة كفر وشرك وفي الرابعة اتباع الهوى والكبيرة فليس بمشروع وجائز بوجه من الوجوه فمن قال بوجوبه خالف مخالفة صريحة للشارع وهو دخول في الكفر والفسق نجانا االله منها ومن ضمن هذه التقرير وضح لاهل الفهم ان نفس محفل الميلاد في زماننا هذا منكر ولا صورة لجوازه واالله الهادي الى سبيل الرشاد انتهت عبارة فتوى الوهابي ايب المفتي فالقائل بذلك ما حكمه في الشرع المبين هل هو مبتدع فاسق او زنديق ام يقال انه ضال مضل فنروم من جزيل احسانكم ان تكتبوا لنا الجواب بالحكم على

(2018) فريد قبطاني طلوع الشمس من مغربها
حُراس الشريعة - شعبان 1434
2017العدد الأول - فبراير
الثانى - مارس 2017
مجلة Two Wheelers - أول مجلة موتوسيكلات مصرية
٤٩- الصواعق المحرقة في الردّ على أهل البدع والزندقة
١٢- المنقذ من الضلال ويليه إلجام العوام
٨- الحديقة الندية شرح الطريقة المحمدية
٢٥- الدرر السنية في الردّ على الوهابية
٢٣- خلاصة الكلام في أمراء البلد الحرام لزيني دحلان
٤١- الأنوار المحمدية من المواهب اللدنية
٥٤- طريق النجاة ويليه المكتوبات المنتخبة لمحمد معصوم
٤٣- إثبات النبوة ويليه الدولة المكية بالمادة الغيبية
٤٢- حجة الله على العالمين في معجزات سيد المرسلين
٥١- نور الإسلام تأليف الشيخ عبد الكريم المدرس البغدادي
٢٧- كتاب الإنصاف ويليه عقد الجيد
٢٨- المستند المعتمد بناء نجاة الأبد
٣٠- كتاب الأَيْمَان
١٦- خلاصة التحقيق في بيان حكم التقليد والتلفيق
٥٠- الحقائق الإسلامية في الرد على المزاعم الوهابية
١٠- فتاوى الحرمين
١٣- المنتخبات من المكتوبات للإمام الرّباني
٣١- الفقه على المذاهب الأربعة ١
٦٣- مختصر تذكرة القرطبي للإستاذ عبد الوهاب الشعراني
٧- نخبة اللآلي لشرح بدء الأمالي
٣٥- البريقة شرح الطريقة ١
١٩- فتنة الوهابية والصواعق الالهية
٢١- الفجر الصادق في الرد على منكري التوسل...
٥٩- المعلومات النافعة لأحمد جودت باشا
٣٩- مفتاح الفلاح ويليه خطبة عيد الفطر