أضغط على الرابط التالي - PDF - أطفال الخليج ذوي الإحتياجات الخاصة

gulfkids.com

أضغط على الرابط التالي - PDF - أطفال الخليج ذوي الإحتياجات الخاصة

افهومأفلاطون وأرسطو إلا انعكاسا لذلك الوضع الاجتماعي والاقتصادي فياجملتمع القد ب سادة يفكرون وينظ َّرون وب عبيد يعملون وينتجون.‏وهل نستطيع أن نغفل في هذا الشأن كيفية نشأة الفكر الخاص بالجبروالاختيار في بدايته منذ مسألة التحكيم ب علي بن أبي طالب ومعاوية بنأبي سفيان وما نشأ عن ذلك من مناقشات عن مرتكب الكبيرة والعدلوالتحس والتقبيح...‏ وهكذا?‏كذلك فإن كثيرا من كبار الفلاسفة عبر التاريخ كانوا يتوسلون بالتربيةلتشخيص أفكارهم الفلسفية في أرض الواقع ولعل أفلاطون في‏(الجمهورية)‏ كان من أوائل وأشهر من أبرزوا ذلك.‏ لقد أقام جمهوريته علىأساس ‏(العدل)‏ الذي راح يناقشه من وجهات نظر مختلفة على لسان أستاذهسقراط مع تلاميذه مفندا وجهات النظر هذه منتهيا إلى مفهوم ارتأىأنه هو الصحيح.‏لكنه لم يكتف بتحديد افهوم تحديدا نظريا وإا راح يحاول الانتقالإلى الخطوة التالية وهي:‏ كيف يتحقق العدل في اجملتمع?‏ وكانت الإجابةعن طريق رسم معالم نظام تربوي تصور أن من شأنه أن يحقق هذا اثالارجو.‏ومن قبل ‏(أفلاطون)‏ كان السوفسطائيون وكان سقراط معلم يبثونا^راءهم ويبشرون باتجاهاتهم عن طريق تربية فئات من الأثيني إانامنهم بأن الأفكار الفلسفية لا تولد كي تحبس في الدماغ وإا لابد لها منأن تنتشر وتجد لها جمهورا يؤمن بها ويعتقد في صحتها ويصوبها وينميهافتتحول إلى كائنات حية من خلال ‏«سلوك بشري»‏ يتبدى عند هذا وعندذاك من بني البشر.‏وقل مثل هذا عن تلك القائمة الطويلة من الفلاسفة الذين أتوا بعدذلك..‏ حتى انتهينا منذ أواخر القرن التاسع عشر وأوائل القرن العشرينإلى إمام من أئمة الفكر الفلسفي الحديث إذ يدعى لأن يرأس قسم الفلسفةفي جامعة شيكاغو بالولايات اتحدة الأمريكية فيشترط أن يتولى فيالوقت نفسه رئاسة قسم التربية لا عن رغبة في التملك واتجاه للاستحواذوالاحتكار وإا لإانه الذي عبر عنه في كثير من كتبه أن الفلسفة هي‏«النظرية العامة للتربية»‏ وأن التربية هي ‏«اعمل الذي تختبر فيه الأفكار17

More magazines by this user
Similar magazines