أضغط على الرابط التالي - PDF - أطفال الخليج ذوي الإحتياجات الخاصة

gulfkids.com

أضغط على الرابط التالي - PDF - أطفال الخليج ذوي الإحتياجات الخاصة

فلسفة التربية البراجماتيةأولا:‏ أن يجد الطالب نفسه في وضع خبرة حقيقي تنبعث منه مشكلةتكون نزلة حافز إلى التفكير.‏ ولن يتم هذا الشرط إذا اتسم العمل الذييوحي به الوضع بالرتابة أو الاندفاع بالهوى الوقتي فلابد أن تؤدي الخبرةاتاحة إلى ميدان جديد لم يألفه الطالب من قبل حتى تنشأ اشاكل التيتشكل الدافع إلى التفكير (١٥٦) . ولا يترك ديوي الأمر على عواهنه بل يضعمعايير يز بها ب اشاكل الصحيحة واشاكل ازيفة حتى لا نقع فيماوقع فيه كثيرون من ‏«افتعال»‏ اشاكل حتى يتم التفكير ومن هنا فلنسأل:‏أ هل صدرت اشكلة صدورا طبيعيا من وضع يقوم على الخبرةالشخصية أم هي غير ذلك مشكلة يراد بها تعليم موضوع دراسي فقط لاغير?‏ وهل هي من نوع تلك المحاولات التي تدفع بالتلميذ إلى القياملاحظات وتجارب خارج ادرسة?‏ب هل هذه اشكلة تخص الطالب نفسه أم هي مشكلة معلم أو كتابتحولت إلى مشكلة للطالب لأنه لا يستطيع أن ينال الدرجات اطلوبة أوينتقل من فرقة إلى فرقة أو يكسب رضا اعلم ما لم يقم بحلها?‏ثانيا:‏ ومادام التفيكر يتخذ من الأعمال والحقائق والحوادث مادة لهفلابد أن يستند الإنسان في معالجة ما يواجهه من صعاب إلى مثل هذهالوقائع والحقائق (١٥٧) وإن لم تكن كل الصعاب ا كن أن يفعل ذلك.‏ إذإن كثيرا من الصعاب ما يعمل على توقف التفكير وتيئيس الإنسان منحلها.‏ وقد وقعت التربية التقليدية في خطأ الظن بأن مواجهة التلميذشكلات تنطوي على صعوبة بالغة ا بشحذ التفكير ويستثيره.‏ إن هذالبهتان مب‏!‏ وأكثر منه أن نقع في الجانب اقابل بأن نعرض التلميذ لأمورتبلغ من اليسر حداً‏ لا يجد معه مشقة في التغلب على ما قد تنطوي عليهمن صعاب ومشكلات والسبيل السليم هو أن تكون اشكلات التي يتعرضلها التلاميذ ا يكو َّن لهم من خبراتهم ااضية والحالية ماكن أنيستخدموه في معالجتها.‏ولكن هل يعني ذلك أن يقتصر الطالب على مالديه في خبرته الشخصيةالحاضرة أو ااضية من وقائع وحقائق لحل ما يواجهه من مشكلات?‏ كلاإذ ليس هناك ما نع بل لابد من أن ينتفع بخبرات غيره إذ إن ذلكيساعده على توسيع نطاق خبرته الشخصية وتعميقها دون أن يجعلنا ذلك97

More magazines by this user
Similar magazines